وادي الديسة تبوك (اسعار التذاكر + مواعيد الدخول)

14
5/5 - (13 صوت)

وادي الديسة أحد مواقع مدينة تبوك في السعودية، يتميز بوفرة جداول المياه، وأشجار النخيل والأعشاب البرية، ماجعله يكتسب طبيعة منفردا، إضافةً إلى أنه يعد واحدًا من أهم المرتكزات الطبيعية لمشروع نيوم. جاءت تسميته على قرية الديسة، التي تقع على مدخل الوادي من الجهة الغربية.

 وادي الديسة
وادي الديسة

لمحة عن وادي الديسة تبوك

ووصف الكندي وادي الديسة قائلاً: “عندما تمتزج الطبيعة هناك بالأحوال الجوية المثالية يكون قلب الوادي أشبه بالخيال، وكأنه من كوكب آخر أو من أحد مواقع تصوير الأفلام الهوليودية”.

وخلال رحلته التي استمرت لمدة شهر في مختلف مناطق السعودية، التقطت عدسة الكندي، بين كاميرا احترافية وكاميرا “درون” وحتى كاميرا الهاف الذكي، الكثير من اللقطات المميزة، وقد خسر جزءاً من عدة التصوير في محاولة الحصول على هذه المشاهد، بحسب ما ذكره المصور الإماراتي وأوضح الكندي أن تخطيطه للرحلة وزيارته لوادي الديسة أتاحت له فرصة دراسة الموقع وتخصيص 9 أيام ضمن رحلته حول السعودية لتوثيق الوادي في أبهى حلّه ممكنة.

وفي مقابلة قال المصور الإماراتي، خالد الكندي، إن وادي الديسة كان “أحد أجمل المعالم الطبيعة” التي زارها خلال رحلته التصويرية التي تهدف إلى “تسليط الضوء على المعالم الطبيعية المميزة في السعودية”.
ويمكن للسياح زيارة هذه الأماكن عبر سيارات الدفع الرباعي، والتوقف للاستمتاع بالمشي في أحضان الطبيعة الساحرة، وفقاً لموقع “زوروا السعودية”.

أهم الأنشطة وادي الديسة تبوك

يُمكنك الاستمتاع بالعديد من المعالم الأثرية الموجودة في الديسة تبوك ومعرفة الكثير عن حضارة هذا المكان من خلال الألواح الحجرية المنقوش عليها بالخط الكوفي، والمقابر النبطية المنحوتة.

الاستمتاع بمشاهدة المياة المُتدفقة من بين الصخور في شكل عيون مياة عاذبة تعُد من أجمل المناظر الطبيعة الخلّابة التي يُمكنك رؤيتها في ديسه تبوك أما أفضل وقت لزيارة الديسة فهو فصل الشتاء، حيث تكون درجات الحرارة مناسبة وذلك بين شهري تشرين الثاني (نوفمبر ) وآذار (مارس)، حيث ستتمتع بنهار دافئ وليل بارد، ما يجعل الطقس مثالياً للتخييم.

وإذا كنت من محبي التخييم، أحضر خيمتك معك وانصبها في أي مكان مناسب في الوادي واستمتع بهدوء الوادي، وبمراقبة مشهد النجوم المذهل وأنت تحتسي الشاي الأسود الساخن بالنعناع.

اقرا ايضا:افضل وقت لزيارة وادي لجب جازان

كما أن جبال الديسة الشاهقة والجميلة، تجذب عشاق تسلق الجبال، إذ يمكنهم الاستمتاع بهذه الرياضة الجميلة التي تمكنهم من الاطلاع على طبيعة الوادي من الأعلى، ولكن بعد الحصول على الأذونات الخاصة بذلك.

كما يُمكنك الاستمتاع بمناظر الجبال الحمراء النادرة التي تظهر في شكل أعمدة شاهقة وإلتقاط اجمل الصور الفوتوغرافية لها ومن المُميز أنه يُمكنك القيام برحلة سفاري والاستمتاع باحتساء القهوى والشاي وسط المناظر الخضراء والهدوء الرائع مع العائلة أو الأصدقاء.

ما يميز وادي الديسة

ميز بتكوينات الجبال الفريدة بطبيعتها، والتي تمتزج باللون الأخضر من أشجار النخيل، مع المياه الجارية خلال فصول العام، بالإضافة إلى بساطة السكان ورحابة صدرهم.

ويشتهر وادي الديسة، الواقع عند تقاطع ثلاث وديان جنوب منطقة تبوك، بأعمدته المكونة من الحجر الرملي، ورغم طبيعته الصحراوية، إلا أنه يزخر بالواحات، وبرك المياه، والأعشاب الطويلة، وأشجار النخيل المتناثرة بين الأخاديد، بحسب موقع “زوروا السعودية”
وأشار المصور العامل بمنطقة تبوك، عوض الحربي، إلى أن منطقة الديسة، بجمالها الفائق، لم توف حقها من الصور، وأنها لا تزال تستكشف من قبل الرحالة ومحبي الطبيعة.

وقال المصور أحمد عبدالعزيز البلوي، ببعض الصور من الديسة، إنه يقضي أوقاتا طويلة بهذا المكان الساحر، والذي يجذب إليه مصوري الطبيعة، الذين يقصدونه لجماله وسحره.. لما يتميز به من تنوع العناصر الجمالية الجذابة، من تشكيلات صخرية، ومواد طبيعية، ومصادر المياه والزراعة، والمناظر الخلابة التي تأخذ الألباب.

اقرا ايضا:مواعيد دخول حديقة الملك فهد المركزية

ولا تخلو الديسة أو جبال قراقر، من الآثار المتعددة، فهناك نقوش ثمودية ونبطية أثرية، موجودة ومكتوبة على جنبات جبال الديسة، إضافة للخط العربي الكوفي، المنسوب للعصر الإسلامي المبكر، بخلاف، بعض المستوطنات التاريخية الشهيرة، مثل مشيرفة، والسخنة، والمسكونة، وهي مواقع أثرية لا تزال باقية
يُمكنك قضاء أجمل الأوقات مع الأصدقاء في الوادي وسط الجبال والنخيل والاستمتاع بالبحيرات الصغيرة الموجودة في الديسة.

مشروع تطوير وادي الديسة

يهدف المشروع إلى تحويل الوادي ليكون أحد مناطق الجذب السياحية، من خلال المحافظة على الموروث البيئي، والحياة الفطرية له، إضافة إلى الاستفادة من المقومات السياحية التي يمتاز بها، حيث يحظى الوادي بمناخ معتدل وتضاريس جبلية مميزة، إضافة إلى عيون المياه التي تتدفق على مدار العام، ما سيجعله أرضًا خصبة لتوفير فرص استثمارية كبيرة لتطوير المناطق الطبيعية والجبلية

طبوغرافية وادي الديسة

يقع الوادي جنوب غرب منطقة تبوك، وشمال غرب محمية الأمير محمد بن سلمان، في منطقة تحيط بها الجبال والتي أكسبتها المياه الهواء تشكيلات مختلفة، من حيث الجبال والحواف الصخرية والتي شكّلت أعمدة شاهقة، عطفًا على موقعها الجغرافي المميز، حيث يمتد الوادي من وسط المنطقة التي يضمها مشروع نيوم، ويحتوي على مواقع أثرية، مثل: واجهات لمقابر نبطية منحوتة بالصخر، وبقايا جدران بها كتابات نبطية، وعربية بالخط الكوفي. ويبلغ متوسط هطول الأمطار لمدة ثمانية أشهر خلال العام، في حين تختلف درجات الحرارة فيه، حيث تنخفض خلال فصل الشتاء إلى 12 درجة مئوية، في حين ترتفع إلى 31 درجة مئوية خلال فصل الصيف
طبيعة رائعة

اقرا ايضا:الانشطة الترفيهية في منتزه غابة رغدان الباحة

ويمتلك وادي الديسة طبيعة متفردة، لوجود الماء الذي لا ينقطع في مواقع عديدة منه، والتشكيلات الجبلية الأخاذة، التي جعلت منه أجمل الوديان الطبيعية في السعودية، والشهيرة لدى الرحالة، وشهد زيارات مصورة كثيرة، لهم.

وقرية “الديسة” التي لم تكن معروفة لكثير من السعوديين، حتى عشر سنوات مضت، هي من أجمل المواقع الطبيعية، والأكثر إثارة وسحرا بجمالها، وتقع بين مضيق جبال قراقر المتنوعة في تشكيلاتها الصخرية، والتي تنعكس على سطح المياه الجارية على شكل جداول نهرية صغيرة، في أماكن مختلفة، حيث تغذي “الأشجار الشهيرة” وسط المضيق، والمعروفة لدى أهالي المنطقة.

موقع وادي الديسة

يقع الوادي على بعد حوالي 220 كم جنوب مدينة تبوك عند مضيق جبلي يقع بين جبال قراقر. فتخترقه الجبال التي تتخذ شكل الأعمدة والتي نحتتها عوامل الزمن، فبدت وكأنها قصور شامخة، وتحتها مجموعة كبيرة من الأشجار، بما في ذلك أشجار النخيل، والريحان، وأشجار الحمضيات. ويمتد بينها وادٍ عميق تنبع منه المياه الشديدة العذوبة.

يقع وادي الديسة في منطقة تبوك، في شمال غرب المملكة العربية السعودية، وهو يعدّ من أشهر الأودية في المملكة، ومن أبرز وأجمل المعالم السياحية الطبيعية في المنطقة. وكلمة الديسة في الحجاز تعني الوادي الكثيف النخل، وهو يُعرف أيضاً باسم وادي دامة أو وادي قراقر. يجذب هذا الوادي الزائرين لما يتميز به من مناظر طبيعية فريدة، وهدوء، وهواء نقي.

عند وصولك الى الموقع سيبهرك حتماً مشهد الجبال الحمراء المنتصبة على جانبي الوادي، فتعتبر جبال قراقر الحمراء الشاهقة الارتفاع (بين 450 إلى 1750م) والتي تشبه بتصميمها القصور من أجمل مناظر الوادي وأكثرها سحراً. وهي تزداد جمالاً في فترة بعد الظهر لأن لونها يميل حينها للاحمرار الغامق.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *